منتديات الاسلام في كل مكان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الاسلام في كل مكان

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحث
ادع اصدقاءك من تويتر
Your msg :
مواقيت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

شاطر | 
 

 الاسلام في الصين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
Admin
avatar

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 17/12/2010
العمر : 75
الموقع : www.eleslamfekolmkan.alafdal.net

مُساهمةموضوع: الاسلام في الصين   الخميس يناير 20, 2011 5:58 pm

[URL="[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بنات[/URL]






الإسلام في الصين



[ الصين .. هى إحدى دول قارة آسيا .. ومن أكبر دول العالم سكانا .. حيث يزيد عدد سكانها على مليار نسمة .. وهم يقتربون من خمس 1/5 عدد السكان في العالم.. كما تزيد مساحة أراضيها على 1/5 مساحة آسيا .. إذ تبلغ مساحتها 9 مليون و596 ألف و961 كيلو مترا مربعا .. وعاصمتها هى مدينة " بكين" .. ونظام الحكم هناك جكهورى .. والعملة المتداولة هناك اسمها " يوان" .. وقد انضمت إلى الأمم المتحدة في 24 أكتوبر عام 1945 ميلادية .. ثم انضمت إليها مرة أخرى في 25 أكتوبر عام 1971 ميلادية .. فتتعدد هناك القوميات واللغات .. ويبلغ عدد المسلمين هناك أكثر من 120 مليون نسمة .



[ وقد عرفت الصين الإسلام منذ القرن الهجرى الأول .. وينتمى المسلمون إلى عشر قوميات مختلفة .. وعلاقة العرب بسكان الصين علاقات لها جذور عميقة في التاريخ وترجع إلى فترة ما قبل ظهور الإسلام .. وقد أثبت التاريخ الإسلامي الصينى أن الفتوحات الإسلامية قد وصلت إلى الحدود الغربية للصين قبل أن ينتهى القرن الهجرى الأول .. كما عرفت المناطق الشرقية للصين الإسلام في عام 31 هجرية – في عهد عثمان بن عفان رضى الله عنه – وقد بلغت الوفود الإسلامية العربية التى وصلت إلى الصين 28 بعثة إسلامية حتى عام 184 هجرية .. وبدخول الإسلام إلى الصين .. تأسست حضارة إسلامية راقية تمثلت في بناء المساجد ومعاهد التعليم ودور الكتب الإسلامية .. وقد قامت المؤسسات الإسلامية عبر المراحل التاريخية المختلفة بتدريس علوم الإسلام واللغة العربية ونشر المفاهيم الإسلامية الصحيحة بين المسلمين وغيرهم من سكان الصين .



[ وقد أكدت الدراسات الإسلامية الصينية المعاصرة .. أن التعليم الإسلامي في الصين .. تمتد جذوره التاريخية إلى زمن بعيد .. وأن الدعاة لم يهملوا أمر التعليم الإسلامي منذ معرفتهم بالإسلام وهداياته .. فقد ظهرت مؤخرا بعض الدراسات التى تحدثت عن رواد التعليم افسلامي في الصين ودورهم في تنقية الفكر الإسلامي من الشوائب التى علتق به .. كما أكدت هذه الدراسات أن أغلب الذين تولوا أمر التعليم الإسلامي هناك .. كانوا من العرب .. وقد برز من علماء الإسلام في الصين ثلاثة من كبار المعلمين هم : الشيخ " هو دنج" وهو أول من دعا إلى التعليم المسجدى .. وكان ذلك في عام 1522 ميلادية .. ويعرف هناك باسم " شيخ المشايخ" أو "أستاذ الأساتذة" .. لما قدّمه من جهد واضح في نشر التعليم الإسلامي .



[ ومن رواد التعليم الإسلامي في الصين .. الشيخ " وانج داى يوى" والشيخ "تشانج تشونج" وقد قام هؤلاء وغيرهم .. بترجمة الكتب الإسلامية إلى اللغة الصينية .. وقد توافد طلاب العلم على هؤلاء المعلمين .. فتأسست هناك حلقات دراسية في المساجد .. وهى اشبه بالنظام الذى كان متبعا في الأزهر الشريف – وقد أزدهر التعليم الإسلامي بالمساجد الصينية ازدهارا كبيرا .. وقد عثر مؤخرا على كشوف تضم أسماء الذين تخرجوا من هذه المدارس الإسلامية الجامعة .. وقد تولوا مهام الدعوة والتعليم في جميع المقاطاعات الصينية .. وقاموا بشرح وتفسير معانى القرآن الكريم لكافة المسلمين .. كما وضعوا العديد من المخطوطات الإسلامية إلى جانب نسخ عدد كبير من المصاحف الشريفة .



[ وقد تعرضت المؤسسات الإسلامية في الصين – خلال فترة محددة – لتجميد نشاطاتها .. كما منع الدعاة والمعلمين من اداء رسالتهم في التعريف بهدايات الدين الإسلامي الحنيف .. وقد أكد علماء الإسلام في الصين والذين زاروا مصر خلال السنوات القليلة الماضية .. أن الصين قد ودعت الاضطهاد الدينى .. وانفتح المسلمون هناك على اخوانهم المسلمين في كافة أنحاء العالم .. وقد شارك وفد إسلامي صينى في المؤتمر الإسلامي الذى عقد مؤخرا في مدينة الاسكندرية .. وأكدوا على الحريات التى حصلوا عليها في كافة شئونهم .



[ وتعتبر الصين كنز كبير للمخطوطات والأثار الإسلامية .. حيث بلغ عدد المساجد التى شيدها المسلمون هناك 40 ألف و327 مسجدا غير المساجد الموجودة في تركستان الشرقية .. وتنشط المؤسسات الإسلامية وفي مقدمتها الجمعية الإسلامية في الصين .. لجمع كتب التراث الإسلامي في جميع المقاطعات .. والموجودة لدى المسلمين وذلك لتحفيظها وترجمتها ونشرها .. حتى يتعرف المسلمون على كنوز الثقافة الإسلامية التى أبدعتها العقلية المسلمة في الصين .



[ وقد تأسست الجمعية الإسلامية في بكين منذ عام 1953 ميلادية .. واستمرت في اداء رسالتها حتى أوقف نشاطها في عام 1963 ميلادية .. وعادت مرة أخرى لممارسة نشاطاتها المتعددة منذ عام 1980 ميلادية .. وقام أعضاء هذه الجمعية بزيارة الدول العربية والإسلامية وفي مقدمتها مصر .. كما حصلوا على دعم من الأزهر الشريف الذى خصص العديد من المنح الدراسية لأبنائهم لاستكمال دراساتهم الإسلامية والعربية في المعاهد والكليات الأزهرية .



[ وتشير كافة الدلائل على أن المسلمين في الصين يعيشون في ظل صحوة إسلامية عامدة .. ربطت ماضيهم الإسلامي بحاضرهم ومستقبلهم .. وصانت هويتهم الإسلامية وحافظت على كيانهم العقائدى من الانصهار أو الذوبان .



[ وقد تكونت أول جالية إسلامية في الصين منذ القرن الهجرى الأول .. وتأسس أول مجتمع إسلامي في الصين منذ عام 31 هجرية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضى الله .. وقامت دولة الخلافة الإسلامية بدعم الأقلية المسلمة في الصين حيث تم ارسال 28 قافلة دينية إلى مسلمي الصين حتى عام 184 هجرية .. وقد أقام دعاة هذه القافلة إقامة دائمة في الصين .. مما أسهم في تبليغ دعوة الإسلام وهداياته إلى الشعب الصينى .



[ وكانت مدينة " كاشفر" بتركستان الشرقية – التى تعرف اليوم باسم "سينكيانج" في مقدمة المدن الصينية التى احتضنت دعوة الإسلام وأقيمت بها حضارة إسلامية راقية .. تمثلت في بناء عدد لابأس به من المساجد ومعاهد التعليم ودور الكتب الإسلامية .. واستمر إنشاء هذه المساجد حتى بلغ اليوم 40 ألفا و327 مسجدا .. كما تأسست أول جامعة إسلامية في مدينة كاشفر منذ 11 قرنا وتحديدا في عام 324 هجرية .



[ من أهم المؤسسات الإسلامية في الصين .. الجمعية الإسلامية في بكين التى تأسست في عام 1953 ميلادية .. وقد قامت هذه الجمعية بطبع آلاف من النسخ من ترجمة لمعانى القرآن الكريم باللغة الصينية .. والتى أعدها المسلم الصينى محمد مكين الذى درس الإسلام واللغة العربية بالجامعة الأزهرية .. كما تهتم الجمعية الإسلامية بتدريب الدعاة اللازمين للعمل بالمساجد .. كما نجحت الدمعية في توفير عدد كبير من المنح الدراسية لأبناء المسلمين في الصين للدراسة بالكليات الأزهرية وبعض جامعات العالم العربي .



[ ويوجد في الصين تسعة معاهد إسلامية تقبل الطلاب الذين أتموا الدراسة الثانوية الإسلامية .. ومدّة الدراسة بهذه المعاهد أربع سنوات تدرس خلالها علوم القرآن وتفسيره والأحاديث النبوية واللغة العربية وقد تقرر تحويلهذه المعاهد إلى جامعات إسلامية في الصين .



[ ويبلغ عدد الأقلية المسلمة في الصين أكثر من 120 مليون نسمة ينتمون إلى عشر قوميات مختلفة .. برز من بينهم عدد كبير من العلماء الذين وضعوا مخطوطات نادرة في مختلف المعارف والعلوم .. وقد عثر على عدد كبير من هذه المؤلفات التى يجرى تحقيقها .. مما يؤكد أن الصين كنز كبير للمخطوطات الإسلامية .. ويؤكد أن الأقلية المسلمة في الصين قد حافظت على هويتها العقائدية عبر المراحل التاريخية المختلفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eleslamfekolmkan.alafdal.net
 
الاسلام في الصين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاسلام في كل مكان :: 
قسم الاسلام حول العالم
 :: 

@ منتدى موسوعة المسلمين حول العالم @

-
انتقل الى: