منتديات الاسلام في كل مكان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الاسلام في كل مكان

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحث
ادع اصدقاءك من تويتر
Your msg :
مواقيت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

شاطر | 
 

 مسلمو اليونان في تناقص مستمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
Admin
avatar

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 17/12/2010
العمر : 76
الموقع : www.eleslamfekolmkan.alafdal.net

مُساهمةموضوع: مسلمو اليونان في تناقص مستمر   الخميس يناير 20, 2011 6:18 pm

[URL="[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بنات[/URL]
مسلمو اليونان في تناقص مستمر

تهجير مليون و200 ألف مسلم يوناني



[بالرغم من مرور أكثر من 80 عاما علي اتفاقية تبادل السكان بين اليونان وتركيا .. والتي وقعت بينهما في عام 1344 هجرية ـ 1924 ميلادية ـ الا أن أعداد المسلمين في اليونان ظلت في نطاق الأقليات المسلمة التي تعوزها العديد من الحقوق .. ولقد كانت اتفاقية " لوزان " بين تركيا واليونان هي نقطة البداية لإضعاف الكيان المسلم في اليونان .. حيث قُدرت أعداد المسلمين الذين هاجروا من اليونان الي تركيا مليون و200 ألف نسمة من المسلمين .. ولم يتبق في اليونان من المسلمين .. في هذا الوقت سوي 200 ألف نسمة من المسلمين فقط .



[ وطوال الثمانين عاما الماضية .. لم تزد أعداد المسلمين في اليونان سوي 50 ألف نسمة فقط ليصبح إجمالي عدد المسلمين في اليونان ـ اليوم ـ 250 ألف نسمة فقط .. بينما كانت أعداد المسلمين هناك في عام 1913 ميلادية أكثر من 60% من اجمالي عدد السكان في اليونان .. أي انهم كانوا أغلبية ساحقة في اليونان .



[ فهل كانت المقاصة البشرية التي تمت بين اليونان وتركيا .. هي السبب المباشر وراء هذا التراجع الواضح في الكمّ الإسلامي اليوناني ؟ وهل تهتم الأقلية المسلمة في اليونان بالحفاظ علي المكاسب التي حققها أسلافهم ؟ وهل تستطيع الأقلية المسلمة اليونانية حماية هذا الكمّ الوفير من الآثار الإسلامية النادرة المتوفرة في اليونان ؟ نحن أمام قضية بالغة وهي أن عدد المسلمين الذين تم تهجيرهم الي تركيا من اليونان يعادل ربع سكان اليونان وقت التهجير منذ 80 عاما .



[ فاليونان .. هى إحدى دول قارة أوروبا وضمن دول شبه جزيرة البلقان .. تبلغ مساحة أراضيها 131 ألف و944 كيلو مترا مربعا .. وعدد سكانها أكثر من 11 مليون نسمة من بينهم أقلية مسلمة يبلغ تعدادها أكثر من 250 ألف مسلم والعاصمة هى مدينة " أثينا" والعملة المتداولة هناك هى " الدراخما" .. ونظام الحكم في اليونان جمهورى .. وقد إنضمت إلى الأمم المتحدة في 25 أكتوبر عام 1945 ميلادية .

[ تحدها تركيا من الشمال الشرقي .. وبلغاريا ويوغوسلافيا السابقة من الشمال.. وألبانيا من الشمال الغربي .. ويحيط بها البحر الأبيض المتوسط من الجنوب والغرب.. وبحر إيجه من الشرق .


كيف عرفوا الإسلام





[ وقد عرفت اليونان الإسلام منذ وقت مبكر في النصف الأول من القرن الهجرى الأول وذلك عندما فتح المسلمون بعض الجزر اليونانية مثل جزيرة "رود س" وجزيرة " كريت" في عام 210 هجرية بقيادة أبو حفص عمر الأندلسى .. ثم إنتشر الإسلام في أغلب الجزر اليونانية .. وقد تأصل الوجود الإسلامي في اليونان خلال الفتح الإسلامي لشبه جزيرة البلقان .. حيث تم فتح مقدونيا في عام 782 هجرية ( 1380 ميلادية ) .. ثم إمتدت مسيرة الإسلام إلى وسط اليونان .. وخضع اليونانيون للحكم الإسلامي لعدة قرون .. تأسست خلالها حضارة إسلامية راقية وشيدت مئات المساجد ودور التعليم والمكتبات الإسلامية .. ونشطت بها حركة التأليف في مختلف العلوم والمعارف الإسلامية والإنسانية .. وظلت اليونان مقصد العلماء وطلاب العلم .. فتزايدت أعداد المسلمين حتى بلغت أكثر من 60% من إجمالى عدد السكان حتى عام 1913 ميلادية .




معاهدة المقاصة البشرية





[ وقد شهدت اليونان هجرات إسلامية من تركيا وألبانيا وبلغاريا وبعض دول شبه جزيرة البلقان المجاورة لها .. وقد إستقلت اليونان عن تركيا ووقعت بين البلدين معاهدة " لوزان" في عام 1344 هجرية ( 1924 ميلادية ) لتبادل السكان بينهما.. وبموجب هذه الإتفاقية هاجر من اليونان إلى تركيا مليون و200 ألف نسمة من المسلمين وبقى باليونان 200 ألف مسلم فقط .. وقدرت أعداد المسلمين الذين هجّروا إلى تركيا بنحو ربع سكان اليونان في هذا الوقت .



[ وقد شهدت السنوات التالية إنخفاضاً واضحاً في أعداد المسلمين في اليونان .. بسبب الهجرات الإسلامية إلى ألبانيا وبلغاريا واستراليا وبعض الدول العربية في شمال أفريقيا .. وخلال السنوات العشر الأخيرة شهدت اليونان زيادة في أعداد المسلمين حيث بلغت أعدادهم اليوم أكثر من 250 ألف نسمة .


الأقلية المسلمة المعاصرة





[ وتشهد الأقلية المسلمة المعاصرة في اليونان .. صحوة إسلامية تمثلت في إعادة إفتتاح بعض المساجد الأثرية في أغلب الجزر اليونانية .. وإفتتاح بعض المدارس الإسلامية ومعاهد تخريج أئمة المساجد والدعاة .. وتأسيس العديد من المؤسسات العاملة في مجالى الدعوة والتعليم الإسلامي .. كما إسترد المسلمون أوقافهم للإنفاق من ريعها على المشروعات الإسلامية .. كما وافقت السلطات اليونانية على تدريس الدين الإسلامي بالمدارس التى يوجد بها عدد من الطلبة المسلمين .



[ من أهم المؤسسات الإسلامية العاملة في اليونان .. جمعية إتحاد الإسلام وجمعية يقظة الإسلام واللجنة الإسلامية .. بالإضافة إلى دور الإفتاء والقضاء الشرعى .. ومن أهم معاهد تخريج الأئمة والدعاة .. المدرسة "الرشادية " والمدرسة " الخيرية ".. كما توجد هناك مئات المدارس الإسلامية الإبتدائية والمتوسطة والثانوية.. التى تؤدى دوراً مهماً في الحفاظ على الهوية العقائدية للنشء السملم .


مناطق المسلمين





[ من أهم المناطق الإسلامية في اليونان .. منطقة " تراقيا الغربية" والتى كانت بها أغلبية مسلمة تمثل 60% من إجمالى السكان البالغ عددهم أكثر من 400 ألف نسمة .. وبالرغم من أن إتفاقية " لوزان" بين تركيا واليونان .. لم تتضمن تبادل السكان في منطقة تراقيا الغربية .. الاّ أن المسلمين آثروا الهجرة إلى الدول المجاورة ولم يتبق بها من المسلمين سوى 125 ألف نسمة فقط .. كما تقصلت عدد القرى الإسلامية من 300 قرية إلى 42 قرية .



[ ويوجد في منطقة مقدونيا اليونانية نحو 15 ألف نسمة من المسلمين .. وتتكون الأقلية المسلمة في هذه المنطقة من الألبان .. كما يعيش في منطقة بحر إيجه 15 ألف نسمة من المسلمين .. كما توجد أقليات مسلمة في جزيرة رودس وفي منطقة ايبروس ويوجد بها 15 ألف نسمة من المسلمين .. كما توجد أقلية مسلمة في العاصمة " أثينا" .

المساجد في اليونان


[ ويوجد في اليونان نحو 300 مسجد أثرى أغلبها في منطقة تراقيا الغربية .. وقد سمحت السلطات اليونانية للمسلمين بترميم هذه المساجد حيث تم ترميم وإصلاح 14 مسجدا في مدينة " كو- مو- تينى" عاصمة تراقيا الغربية و5 مساجد في جزيرة رودس كما يجرى ترميم يعض المساجد الأخرى في الجزر اليونانية مثل جزر بحر إيجه .



[ وتوجد العديد من دور الإفتاء في كافة المناطق الإسلامية باليونان .. وتقوم دور الإفتاء والإرشاد .. بنشر الوعى الدينى والمفاهيم الإسلامية الصحيحة بين المسلمين .. وتشرف دور الإفتاء على القضاء الشرعى والأوقاف الإسلامية .. وتخصص ريع هذه الأوقاف للإنفاق منها على المدارس الإسلامية والمساجد ودفع رواتب الأئمة والوعاظ .



[ وتقوم المملكة العربية السعودية و الأزهر بدور مهم في رعاية الأقلية المسلمة في اليونان .. وتوفير المنح الدراسية اللازمة لأبنائهم لدراسة علوم الإسلام واللغة العربية بالكليات الإسلامية و الأزهرية .. وتوفير الرعاية والإغاثة اللازمة لهم .. وقد تخرّج في الأزهر عدد لابأس به من قادة العمل الإسلامي في اليونان .. كما تزودهمالمملكة و مصر بالمكتبات الإسلامية اللازمة وتوجه لهم الدعوات للمشاركة في المؤتمرات الإسلامية التى تعقد في البلدين .



[ وقد إحتلت قضية الأقلية المسلمة في اليونان .. مساحة كبيرة من أهتمامات منظمة المؤتمر الإسلامي .. حفاظاً على حقوقهم المشروعة في إسترداد أوقافهم وإقامة مؤسساتهم الإسلامية .. وممارسة شعائر دينهم في حرية وعلنية .. وقد أوضحت المصادر الإسلامية في اليونان أن الإسلام ينتشر في أغلب الجزر اليونانية.. حيث يعمل المسلمون علي حماية هويتهم العقائدية .





الإسلام في تراقيا الغربية





[ وتراقيا الغربية .. من أهم المناطق الإسلامية في جنوب شبه جزيرة البلقان .. وتنقسم تراقيا الغربية إلى ثلاث مناطق إدارية .. وعاصمتها هى مدينة "كوموتينى".. وتعتبر تراقيا الغربية من أهم المناطق التى يتمركز فيها المسلمون في اليونان .. وتبلغ مساحة أراضيها 8758 كيلو مترا مربعا .. من إجمالى مساحة اليونان البالغ قدرها 131 ألف و944 كيلو مترا مربعا .



[ وكانت تراقيا الغربية جزءا من أراضى تركيا حتى نهاية الحرب العالمية الأولى.. ثم ضمت إلى اليونان بموجب إتفاقية دولية .. ويوجد في تراقيا الغربية عدد كبير من المساجد والمدارس والمكتبات الإسلامية .. ويوجد بها ثلاث إدارات للأوقاف والشئون الإسلامية .. يتولى رئاستها والإشراف عليها مفت .. يساعده مجلس منتخب من المسلمين .. ومهمة المفتى الإشراف على مؤسسات الدعوة والتعليم الإسلامي وتعيين الأئمة والوعاظ والمعلمين .. وتصرف أجور هؤلاء من ريع الأوقاف الإسلامية ومن حصيلة أموال الزكاة .








المؤسسات الإسلامية





[ كما توجد في تراقيا الغربية بعض الجمعيات والمؤسسات الإسلامية .. في مقدمتها جمعية إتحاد الإسلام التى تأسست في مدينة " كوموتينى" منذ عام 1351 هجرية ( 1932 ميلادية ) .. وتعمل هذه الجمعية على جمع كلمة المسلمين في تراقيا الغربية والنهوض بسبل إبلاغ الدعوة والتعليم الإسلامي .



[ وقد حققت الجمعية إنجازات طيبة في نشر اللغة العربية بين المسلمين هناك .. وتدوين اللغة التركية بالحروف العربية .. وإسترداد الأوقاف الإسلامية وتنشيط دورها وإستثمار ريعها في صالح مشروعات الدعوة والتعليم .. وتقوم جمعية يقظة الإسلام وجمعية اللجنة الإسلامية بدور مهم في إبلاغ هدايات الدين الإسلامي الحنيف إلى جميع المسلمين .. والحفاظ على الهوية العقائدية للنشء المسلم .


ترجمة يونانية لمعاني القرآن





[ وقد حققت الإدارات الدينية إنجازات طيبة في التعريف بالإسلام بين أبناء الشعب اليونانى .. حيث تم إنجاز أول ترجمة معاصرة لمعانى القرآن الكريم باللغة اليونانية .. وقامت لجنة بالأزهر بمراجعة هذه الترجمة وأجازت نشرها بإعتبارها ترجمة صحيحة .. وقد إستغرق مراجعة هذه الترجمة أربع سنوات كاملة .. وقد تم طبعها على نفقة الموسرين من المسلمين وتم توزيعها على المسلمين المتحدثين باللغة اليونانية .



[ وتضم تراقيا الغربية عددا لابأس به من المساجد الأثرية .. والتى تضم مكتبات زاخرة بالكتب والمخطوطات الإسلامية النادرة .. كما نشط المسلمون في تراقيا الغربية لترميم المساجد .. وإحياء دور المسجد كأهم مراكز التثقيف والتنوير بهدايات الدين الإسلامي الحنيف .


المساجد الأثرية





[ من أهم المساجد الأثرية في تراقيا الغربية .. مسجد " ده ده أغاج" الذى أنشاه جلبى محمد عام 1431 ميلادية .. والمسجد الجامع في مدينة " دى موتوكا" الذى بناه السلطان العثمانى محمد خان .. وتقوم إدارة الأوقاف بإصلاح وترميم هذا المسجد وإنشاء متحف إسلامي ملحق به .. يضم أهم آثار المسلمين الفنية مثل القناديل والزخارف النباتية ولوحات الخط العربي بإعتباره من الفنون الإسلامية الأصيلة .



[ كما يجرى إصلاح وتجديد المسجد الجامع في مدينة " فيرجيك" .. وهو المسجد الذى بناه موسى جلبى ابن السلطان العثمانى بايزيد .. والمجمع الإسلامي في مدينة " كومولجينه" والذى يضم مسجداً جامعاً ومدرسة إسلامية ومكتبة دينية .. وقد بناه " غازى أفرينوس" منذ عام 1375 هجرية .. وإنشاء مسجد جديد إلى جانب منارة مسجد " سلفيلى" .. وإصلاح وترميم مسجد " اسكى جامع" ومسجد "سردار محله" .. كما يجرى ترميم مسجد " طبق خانه" بمدينة " ايسكجه".



[ وتعتبر هذه الدراسة.. أول مصدر للتعريف بالمساجد الأثرية في تراقيا الغربية .. كما يجرى الآن إعادة بناء مسجد " التيجيلار" .. ومسجد الوزير مصطفى باشا ومسجد مدينة " قراصو" ومسجد أحمد باشا .. ومسجد " نوهوللو" ومسجد " كوجوك داوود لو" ومسجد " دميرجيلار"ومسجد " كافالا" ومسجد "إبراهيم باشا" ومسجد " تكيّة" ومسجد " سيريز" ومسجد محمد بك الذى أنشئ عام 1493 ميلادية على نفقة السيدة / سلجوقة خاتون " شقيقة " بايزيد الثانى" .. ويعتبر هذا المسجد نموذجاً طيباً لفن العمارة الإسلامية .



[ وتضمن تقرير ترميم وصيانة المساجد الذى أعدته إدارات شئون الأوقاف في تراقيا الغربية .. قائمة طويلة بالمساجد الأثرية التى تقرر إعادة تعميرها .. في مقدمتها مساجد : مصطفى بك وكديك أحمد باشا ومسجد حمزه بك في سيلانيك الذى أنشئ في هذه المدينة عام 1468 ميلادية .. في عصر السلطان مراد الثانى .. ومسجد تريكالا ومسجد عثمان شاه وهو المسجد الوحيد الذى بناه المعمارى التركى سنان باشا ومسجد والدة سلطان .. وهما من المساجد الأثرية البالغ عددها 56 آثراً إسلامياً في تراقيا الغربية .



[ وتشهد تراقيا الغربية صحوة إسلامية تتمثل في الإهتمام برعاية بيوت الله وتوفير الدعاة اللازمين للعمل بالمساجد والمدارس الإسلامية .. مما يؤكد أن تراقيا الغربية تضم أقلية مسلمة نشطة .. تسعى لتأصيل هويتها العقائدية وحماية النشئ المسلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eleslamfekolmkan.alafdal.net
 
مسلمو اليونان في تناقص مستمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاسلام في كل مكان :: 
قسم الاسلام حول العالم
 :: 

@ منتدى موسوعة المسلمين حول العالم @

-
انتقل الى: